APEX

أسرة آبكس
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
أهلا و سهلا بكم في منتدي أسرة آبكس
للتسجل في المنتدي تواصل مع أي عضو في الأسرة

شاطر | 
 

 كنوز من القصص النبوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الخميس 08 يوليو 2010, 4:32 pm

مش مشكلة طول الرد طالما أنه مليييء بالكنوز والدرر الثمينة
بارك الله فيك ونفع بك

وبخصوص الرضيع الذي نطق ستكون الحلقة القادمة بإذن الله تحوي قصة مشابهة فانتظروها....



عدل سابقا من قبل محمد الأبيض في الإثنين 12 يوليو 2010, 2:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الخميس 08 يوليو 2010, 4:37 pm

جزانا الله واياكم خيرا وكل اللى معانا على المنتدى واللى مش معانا كمان
---------------------------
ألو ألو
ألوو
فين عمرو
انت هتخيش ولا ايه

ffff

---------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الخميس 08 يوليو 2010, 7:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنوز رائعة جديدة فى هذه القصة الجميلة
وماشاء الله على الدكاترة قالوا كنوز رائعة
الكنوز
اولا
سبحان الله" من يرد الله به خيرا يفقه بالدين" فهذا الغلام اراد الله ان يهديه وسهل له الطريق الى الراهب ونصح الراهب
الاستعانة بالله وحده على معرفة الحقائق والدعاء اليه ليعرف من على حق اكان الراهب ام الساحر
ثم هذا الغلام الذى بلغ بتقوى الله ومحاولة التوصل اليه من خلال علمه من الراهب ان يصل لدرجة افضل من الراهب عند الله
على قدر الايمان يكون البلاء فبلاء هذا الغلام كان اشدهم جميعا فى التعزيب اكثر من مرة على عكس من قتلوا بسهوله فسبحان الله الذى جعل هذا الغلام اداة الله لاثبات عظمته
التضحية بالنفس من اجل رفع دين الله من هذا الغلام على الا يكون ذلك هباء دون تفكير فهو اشترط ان يجمع الناس ليدخلوا فى دين الله جميعا برؤية معجزة موته باذن الله واسمه
سبحان الله الذى يهدى اليه من يشاء ويضل من يشاء فهذا الملك بعد ان نطق اسم الله وتيقن بنفسه انه وحده القادر .منعه جبروته وطغيانه ومكابرته امام الحق من الايمان بالله واخذ يعذب المؤمنين
واخيرا معجزة نطق الصبى وعظمة الله فى ملكه

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الجمعة 09 يوليو 2010, 6:44 am

مداخلات كلها جميلة ومفيدة
بارك الله فيكم جميعا ونفع بكم



في اتصال تاني؟؟
السلام عليكم...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الأحد 11 يوليو 2010, 4:05 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
حمامة السلام
حمامة السلام
avatar

عدد المساهمات : 1549
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الأحد 11 يوليو 2010, 2:03 pm

الووووووووو........السلام عليكم

جئت متأخرة ولكن القصة مؤثرة
لقد سمعتها في فيلم كرتون قريبا واخذت اوضحها لاخي الصغير
وبالنسبة للكنوز اصدقاء البرنامج وفوا واضافوا الكثير ما شاء الله
سبحان رب الارض والسماء ..لقد ظللنا ونظل وسنظل نكتشف من العظات ما يفرح قلوبنا ويجعلنا نتذكر نعمة الله علينا ان خلقنا في ارض مسلمة ولامهات واباء مسلمين

جزاكم ربي خيرا
السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الأحد 11 يوليو 2010, 5:40 pm

واتصلت صديقة البرنامج لكن متأخرة كالعادة
نرجو الله أن يثبتها على طريق الحق وأن يجازيها خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الأحد 11 يوليو 2010, 5:50 pm



عدنا بفضل الله...........
أخواننا وأخواتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم معنا من جديد ونختم حلقتنا بالدرر والكنوز المستخرجة من قصة هذه الحلقة:

1- جَوَاز الْكَذِب فِي الْحَرْب وَنَحْوهَا, وَفِي إِنْقَاذ النَّفْس مِن الْهَلَاك, سَوَاء نَفْسه أَوْ نَفْس غَيْره مِمَّنْ لَهُ حُرْمَة.

2- أن الغلام أمر بقتل نفسه لأجل مصلحة ظهور الدين، ولهذا جوز الأئمة الأربعة أن يغمس المسلم في صف الكفار وإن غلب على ظنه أنهم يقتلونه إذا كان في ذلك مصلحة للمسلمين. وهذه تختلف عن ما يسمى اليوم بالعمليات الاستشهادية، والتي اختلف فيها العلماء المعاصرون، بين المنع منها، وجوازها إذا كان فيها مصلحة عامة للمسلمين، والله أعلم بالصواب.

3- شدة عداوة الكفار للمؤمنين، والسعي في صدهم عن دينهم، فإن الناس لما آمنوا فتنهم الكفار حتى يرجعوا عن دينهم.

4- عزة المؤمنين، وثباتهم على دينهم، وصبرهم على الابتلاء، وقد أثنى الله عليهم، وخلد ذكرهم في سورة البروج، قال تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم {والسماء ذات البروج* واليوم الموعود* وشاهد ومشهود* قتل أصحاب الأخدود* النار ذات الوقود* إذ هم عليها قعود* وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود* وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد* الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد* إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق}.

5- لزوم العناية بالأطفال لما يتمتعون به من صفاء، وحسن استعداد للتعليم والتربية، ولاسيما من يلمس فيه النبوغ والذكاء، حتى يرتقوا بأنفسهم ويقدموا النفع لأمتهم. كما تجب صيانتهم من أسباب الغواية والضلال لسرعة تقبلهم، وسهولة التأثير عليهم.

6- خطر دعاة الضلالة على الناس، وسعيهم في نشر الفساد بينهم، كما تجلى ذلك في حرص الساحر على بقاء علمه، مع ما في السحر من المحادة لأمر الله تعالى، والشر والضرر على الناس.

7- رحمة الله تعالى بعباده، حيث هيأ للغلام ذلك الراهب المؤمن، الذي كان على الدين الصحيح في ذلك الوقت – دين عيسى عليه السلام غير المحرف – فتعلم من الدين الحق، وسلم من فتنة الساحر وغوايته.

8- إثبات كرامة الأولياء، وهي الخوارق التي يؤيد الله تعالى بها عباده الصالحين المتمسكين بالحق.

9- مشروعية السعي في مصالح الناس، وإزالة ما يضرهم، وإبعاد الأذى من طريقهم، وقد عد النبي - صلى الله عليه وسلم- ذلك من شعب الإيمان.

10- لزوم توجيه الناس إلى خالقهم، وأن يغرس في نفوسهم أن النفع والضر هو بيد الله تعالى وحده دون من سواه، فلا يجوز أن تتعلق القلوب بغيره، ولذا لما سأل جليس الملك الأعمى الغلامَ أن يشفيه، قال الغلام: ( إِنِّي لَا أَشْفِي أَحَدًا إِنَّمَا يَشْفِي اللَّهُ, فَإِنْ أَنْتَ آمَنْتَ بِاللَّهِ دَعَوْتُ اللَّهَ فَشَفَاكَ)، فَآمَنَ بِاللَّهِ فَشَفَاهُ اللَّهُ.

11- تواضع العالم لتلميذه، وثناؤه عليه إذا استحق ذلك، ولكن بالقدر المناسب الذي يحفزه على النشاط في أمره، ولا يوقعه في الاغترار بما هو عليه.

12- اقتضت سنة الله تعالى في عباده أن يبتليهم ويمتحنهم ليتميز الصادق من الكاذب، والمؤمن من المنافق، قال الله تعالى:{ ألم أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}.

13- صدق الالتجاء إلى الله تعالى، بدعائه، والثقة بالإجابة، وذلك عندما قال الغلام: (( اللهم اكفنيهم بما شئت )) فاستجاب الله له، ونجاه منهم.

14- الإصرار على الدعوة، والحرص على إظهار الحق، وتبليغه للناس، ومقاومة الباطل.

15- أن الحق ينتصر ويعلو، ويعتنقه الناس إذا اجتهد الداعون إليه في بيانه، وضحوا في سبيله.

16- أن من صور النصر العظيمة انتصار الإيمان، بالثبات عليه، والموت في سبيله؛ لأن العاقبة هي الفوز برضاء الله تعالى وجنته.

17- تثبيت الله تعالى للمؤمنين، كما جرى للمرأة التي أرادت أن ترجع فأنطق الله تعالى صبيها، وقال: اصبري يا أماه، فإنك على الحق.

إلى هنا نأتي إلى نهاية حلقة اليوم ..... سائلا الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه...... استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
حمامة السلام
حمامة السلام
avatar

عدد المساهمات : 1549
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الأحد 11 يوليو 2010, 10:08 pm

محمد الأبيض كتب:
واتصلت صديقة البرنامج لكن متأخرة كالعادة
نرجو الله أن يثبتها على طريق الحق وأن يجازيها خيرا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لا لا لا
انهما حلقتان
راجع حضرتك وهتشوف
جزاكم الله خيرا عالبرنامج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 2:38 am

رقية كتب:
محمد الأبيض كتب:
واتصلت صديقة البرنامج لكن متأخرة كالعادة
نرجو الله أن يثبتها على طريق الحق وأن يجازيها خيرا


لا لا لا
انهما حلقتان
راجع حضرتك وهتشوف
جزاكم الله خيرا عالبرنامج

ههههههههههههه
ماشي
لما نشوف الحلقة بتاعة النهارده
ss
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 3:03 am


الحمد لله رب العالمين القائل في كتابه المبين: "وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ" [السجدة: 24].
والصلاة والسلام على النبي الأمين، الذي جعله الله قدوة للمؤمنين، "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا" [الأحزاب: 21].
صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وأصحابه أئمة الهدى ومصابيح الدجى، وعلى كل من اتبع آثارهم واقتفى


محمد أشرف الأعراب والعجم
محمد خيـــــــر من يمشي على قــــدم
محمــد باسط المعروف جامعه
محمـــــد صاحب الإحســان والكــــرم
محمــد تاج رسل الله قاطبــــة
محمـــــــد صــــــادق الأقوال والكلـــم
محمــــــد ثابت الميثاق حافظــه
محمـــــــد طيــب الأخــلاق والشيــــم
محمـــد رُوِيَت بالنور طينتُــــهُ
محمــــد لم يــــزل نــــــوراً من القِدم
محمــــد حاكم بالعدل ذو شرفٍ
محمـــــد معــــدن الأنعام والحكــــــم
محمد خير خلق الله من مضـــــر
محمــــد خيـــر رســـــل الله كلهـــــم
محمــــــد دينه حـــق نديـــن بـــه
محمــــــــد مجمــــلاً حقاً على علــــم

وبعد.. أيها الأخوة الأحباب أحييكم بتحية الإسلام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أهلا بكم معنا في حلقة جديدة من برنامجكم "كنوز من القصص النبوي" ...وكما وعدناكم في الحلقة السابقة أن نتحدث اليوم بعون الله عن قصص ثلاثة من الصبيان تكلموا في المهد:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ: عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ، وَصَاحِبُ جُرَيْجٍ، وَكَانَ جُرَيْجٌ رَجُلًا عَابِدًا فَاتَّخَذَ صَوْمَعَةً فَكَانَ فِيهَ، فَأَتَتْهُ أُمُّهُ وَهُوَ يُصَلِّي فَقَالَتْ:يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي، فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ فَانْصَرَفَتْ، فَلَمَّا كَانَ مِن الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي، فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ، فَانْصَرَفَتْ فَلَمَّا كَانَ مِن الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي، فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: أَيْ رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ، فَقَالَت: اللَّهُمَّ لَا تُمِتْهُ حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى وُجُوهِ الْمُومِسَاتِ، فَتَذَاكَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ جُرَيْجًا وَعِبَادَتَهُ، وَكَانَت امْرَأَةٌ بَغِيٌّ يُتَمَثَّلُ بِحُسْنِهَ، فَقَالَتْ: إِنْ شِئْتُمْ لَأَفْتِنَنَّهُ لَكُمْ، قَالَ: فَتَعَرَّضَتْ لَهُ فَلَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهَا فَأَتَتْ رَاعِيًا كَانَ يَأْوِي إِلَى صَوْمَعَتِهِ فَأَمْكَنَتْهُ مِنْ نَفْسِهَا فَوَقَعَ عَلَيْهَا فَحَمَلَتْ، فَلَمَّا وَلَدَتْ قَالَتْ: هُوَ مِنْ جُرَيْجٍ. فَأَتَوْهُ فَاسْتَنْزَلُوهُ وَهَدَمُوا صَوْمَعَتَهُ وَجَعَلُوا يَضْرِبُونَهُ فَقَالَ: مَا شَأْنُكُمْ؟ قَالُوا: زَنَيْتَ بِهَذِهِ الْبَغِيِّ فَوَلَدَتْ مِنْكَ، فَقَالَ: أَيْنَ الصَّبِيُّ؟ فَجَاءُوا بِهِ فَقَالَ: دَعُونِي حَتَّى أُصَلِّيَ، فَصَلَّى فَلَمَّا انْصَرَفَ أَتَى الصَّبِيَّ فَطَعَنَ فِي بَطْنِهِ، وَقَالَ: يَا غُلَامُ مَنْ أَبُوكَ؟ قَالَ: فُلَانٌ الرَّاعِي. قَالَ: فَأَقْبَلُوا عَلَى جُرَيْجٍ يُقَبِّلُونَهُ وَيَتَمَسَّحُونَ بِهِ، وَقَالُوا: نَبْنِي لَكَ صَوْمَعَتَكَ مِنْ ذَهَبٍ، قَالَ: لَا. أَعِيدُوهَا مِنْ طِينٍ كَمَا كَانَتْ فَفَعَلُو، وَبَيْنَما صَبِيٌّ يَرْضَعُ مِنْ أُمِّهِ فَمَرَّ رَجُلٌ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّةٍ فَارِهَةٍ وَشَارَةٍ حَسَنَةٍ، فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ اجْعَل ابْنِي مِثْلَ هَذَا فَتَرَكَ الثَّدْيَ وَأَقْبَلَ إِلَيْهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى ثَدْيِهِ فَجَعَلَ يَرْتَضِعُ، قَالَ: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَحْكِي ارْتِضَاعَهُ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ فِي فَمِهِ فَجَعَلَ يَمُصُّهَ، قَالَ: وَمَرُّوا بِجَارِيَةٍ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ، وَهِيَ تَقُولُ: حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ. فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَل ابْنِي مِثْلَهَا فَتَرَكَ الرَّضَاعَ وَنَظَرَ إِلَيْهَا، فَقَالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا، فَهُنَاكَ تَرَاجَعَا الْحَدِيثَ فَقَالَتْ: حَلْقَى مَرَّ رَجُلٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَل ابْنِي مِثْلَهُ، فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ، وَمَرُّوا بِهَذِهِ الْأَمَةِ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَل ابْنِي مِثْلَهَا، فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا، قَالَ: إِنَّ ذَاكَ الرَّجُلَ كَانَ جَبَّارًا؛ فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ، وَإِنَّ هَذِهِ يَقُولُونَ لَهَا: زَنَيْتِ وَلَمْ تَزْنِ، وَسَرَقْتِ وَلَمْ تَسْرِقْ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا.

شرح المفردات:
(الصَّوْمَعَة): بِفَتْحِ الْمُهْمَلَة وَسُكُون الْوَاو هِيَ الْبِنَاء الْمُرْتَفِع الْمُحَدَّد أَعْلاهُ، وَوَزْنهَا فَوْعَلَة مِنْ صَمَعْت إِذَا دَقَقْت لِأَنَّهَا دَقِيقَة الرَّأْس.
(الْمُومِسَات): جَمْع مُومِسَة بِضَمِّ الْمِيم وَسُكُون الْوَاو وَكَسْر الْمِيم بَعْدهَا مُهْمَلَة وَهِيَ الزَّانِيَة.
(بَغِيّ): الزانية.
(يُتَمَثَّل بِحُسْنِهَا): أي: يُضْرَب بِهِ الْمَثَل لِانْفِرَادِهَا بِهِ.
(الفَارِهَة) بِالْفَاءِ النَّشِيطَة الْحَادَّة الْقَوِيَّة، وَقَدْ فَرُهْت بِضَمِّ الرَّاء فَرَاهَة وَفَرَاهِيَة، وَالشَّارَة الْهَيْئَة وَاللِّبَاس.
(فَجَعَلَ يَمَصّهَا): بِفَتْحِ الْمِيم عَلَى اللُّغَة الْمَشْهُورَة، وَحُكِيَ ضَمّهَا.
(فَهُنَاكَ تَرَاجَعَا الْحَدِيث): مَعْنَى تَرَاجَعَا الْحَدِيث أَقْبَلَتْ عَلَى الرَّضِيع تُحَدِّثهُ، وَكَانَتْ أَوَّلًا لَا تَرَاهُ أَهْلًا لِلْكَلَامِ، فَلَمَّا تَكَرَّرَ مِنْهُ الْكَلَام عَلِمَتْ أَنَّهُ أَهْل لَهُ، فَسَأَلْته، وَرَاجَعْته.
(حَلْقَى): بِالْأَلِفِ الَّتِي هِيَ أَلِف التَّأْنِيث، وَيَكْتُبُونَهُ بِالْيَاءِ وَلَا يُنَوِّنُونَهُ، ومعنى (حَلْقَى) حَلَقَهَا اللَّه. وَهَذَا عَلَى مَذْهَب الْعَرَب فِي الدُّعَاء عَلَى الشَّيْء مِنْ غَيْر إِرَادَة وُقُوعه، وَنَظِيره تَرِبَتْ يَدَاهُ، وَقَاتَلَهُ اللَّه مَا أَشْجَعه وَمَا أَشْعَره.
(اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلهَا) أَي: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي سَالِمًا مِن الْمَعَاصِي كَمَا هِيَ سَالِمَة، وَلَيْسَ الْمُرَاد مِثْلهَا فِي النِّسْبَة إِلَى بَاطِل تَكُون مِنْهُ بَرِيًّا.


وهكذا أحبتي في الله قد عرضنا لكم قصة من قصص رسول الله صلى الله عليه وسلم ونذهب الآن في فاصل ونترككم لحين عودتنا لنرى ما قد استخرجتموه من الكنوز ونبقى في انتظار مداخلاتكم ......
إلى أن نلتقي ثانية استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 6:42 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشاء الله لا قوة الا بالله قصة رائعة فعلا مليئة بالكنوز
الكنوز
فضل الصلاة وكثرتها التى رفعت شان هذا العابد الزاهد لدى الله وقربته اليه وجعلته فى زمة الله ومع الله كما يقول رسولنا الكريم فيم بلغ عن رب العزة سبحانه
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم - إن الله تعالى قال : من عادي لي وليا فقد
آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي
عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، و لا
يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ،

فإذا أحببته كنت سمعه الذي سمع
به و بصره الذي يبصر به ، و يده التي يبطش بها و
رجله التي يمشي بها و لئن سألني لأعطينه ، و
لئن استعاذني لأعيذنه
-رواه البخاري .


وبذلك فكان متقبل الدعاء وكان الله بجانبه فى ازمته

_ولكن مع ذلك فطاعة الام والوالدين عامة واجبة مالم تكن فى غضب الله ورضاهما من رضا الله فتلك امه وان لم تكن قد وصلت الى درجة عبوديته لله فهى مستاجبة الدعاء لانها ام

_ثم هذه الكلمة الرائعة من حديث الحبيب الذى اوتى جوامع الكلم " فلم يلتفت اليها"
والتى تبين مدى تقوى هذا العابد وورعه واثر صلاته على ترفع نفسه عن ما يغضب الله عز وجل فقد وصل بعبوديته وتقوى قلبه الى درجة نبى الله يوسف (عليه السلام)

_ هذا العالم العابد الذى يمثل لنا القدوة فى التصرف وقت المحن اول ما وقع فى ازمة لم يلجأ لاحد غير الله سبحانه وتعالى الذى بيده الامر كله ثم أخذ بالاسباب وسال الرضيع
_والرضيع الثالث الذى جعله الله سبحانه وتعالى ليعلم امه ويعلمنا جميعا ان الحكم على الامور ليست بظاهرها ولكن بحسب فضلها عند الله وحدها
فهو يستجير من الله ان يكون مثل هذا الجبار مع جمال هيئته امام الناس

جزاكم الله خيرا

لكن سؤال ....... صدق المصطفى صلى الله عليه وسلم حين قال "لم يتكلم فى المهد الا ثلاثة"
ولكن فيه اتنين كمان اعرف انهم تكلموا فى المهد
_ابن ماشطة بنت فرعون
_شاهد يوسف
حد يعرف حاجة عن صحة الموضوع ده؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 11:03 am

وكالعادة نستقبل اتصالا من صديقة البرنامج لتحلل القصة تحليلا دقيقا وتقف على كل كلمة من كلماتها لتستخرج كنوزها بارك الله فيها ونفع بها الإسلام والمسلمين




أما عن هذا الإختلاف فبإذن الله سيكون الرد عليها غدا بمشيئة الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 11:07 am

السلام عليكم

ما شاء الله يا دوك
أقول ايه أنا بقى دلوقتى

جزاكم الله خير وجعله فى ميزان حسناتكم
=====================
أما السؤال الاخير ده مقدرش أفتى فيه
بس هوة محيرنى أنا كمان


السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الأشموني
رجل المستحيل
رجل المستحيل


عدد المساهمات : 2176
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 11:10 am

محمد الأبيض كتب:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ: عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ، وَصَاحِبُ جُرَيْجٍ، وَكَانَ جُرَيْجٌ رَجُلًا عَابِدًا فَاتَّخَذَ صَوْمَعَةً فَكَانَ فِيهَ، فَأَتَتْهُ أُمُّهُ وَهُوَ يُصَلِّي فَقَالَتْ:يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي، فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ فَانْصَرَفَتْ، فَلَمَّا كَانَ مِن الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي، فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ، فَانْصَرَفَتْ فَلَمَّا كَانَ مِن الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي، فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ! فَقَالَ: أَيْ رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ، فَقَالَت: اللَّهُمَّ لَا تُمِتْهُ حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى وُجُوهِ الْمُومِسَاتِ، فَتَذَاكَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ جُرَيْجًا وَعِبَادَتَهُ، وَكَانَت امْرَأَةٌ بَغِيٌّ يُتَمَثَّلُ بِحُسْنِهَ، فَقَالَتْ: إِنْ شِئْتُمْ لَأَفْتِنَنَّهُ لَكُمْ، قَالَ: فَتَعَرَّضَتْ لَهُ فَلَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهَا فَأَتَتْ رَاعِيًا كَانَ يَأْوِي إِلَى صَوْمَعَتِهِ فَأَمْكَنَتْهُ مِنْ نَفْسِهَا فَوَقَعَ عَلَيْهَا فَحَمَلَتْ، فَلَمَّا وَلَدَتْ قَالَتْ: هُوَ مِنْ جُرَيْجٍ. فَأَتَوْهُ فَاسْتَنْزَلُوهُ وَهَدَمُوا صَوْمَعَتَهُ وَجَعَلُوا يَضْرِبُونَهُ فَقَالَ: مَا شَأْنُكُمْ؟ قَالُوا: زَنَيْتَ بِهَذِهِ الْبَغِيِّ فَوَلَدَتْ مِنْكَ، فَقَالَ: أَيْنَ الصَّبِيُّ؟ فَجَاءُوا بِهِ فَقَالَ: دَعُونِي حَتَّى أُصَلِّيَ، فَصَلَّى فَلَمَّا انْصَرَفَ أَتَى الصَّبِيَّ فَطَعَنَ فِي بَطْنِهِ، وَقَالَ: يَا غُلَامُ مَنْ أَبُوكَ؟ قَالَ: فُلَانٌ الرَّاعِي. قَالَ: فَأَقْبَلُوا عَلَى جُرَيْجٍ يُقَبِّلُونَهُ وَيَتَمَسَّحُونَ بِهِ، وَقَالُوا: نَبْنِي لَكَ صَوْمَعَتَكَ مِنْ ذَهَبٍ، قَالَ: لَا. أَعِيدُوهَا مِنْ طِينٍ كَمَا كَانَتْ فَفَعَلُو، وَبَيْنَما صَبِيٌّ يَرْضَعُ مِنْ أُمِّهِ فَمَرَّ رَجُلٌ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّةٍ فَارِهَةٍ وَشَارَةٍ حَسَنَةٍ، فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ اجْعَل ابْنِي مِثْلَ هَذَا فَتَرَكَ الثَّدْيَ وَأَقْبَلَ إِلَيْهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى ثَدْيِهِ فَجَعَلَ يَرْتَضِعُ، قَالَ: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَحْكِي ارْتِضَاعَهُ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ فِي فَمِهِ فَجَعَلَ يَمُصُّهَ، قَالَ: وَمَرُّوا بِجَارِيَةٍ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ، وَهِيَ تَقُولُ: حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ. فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَل ابْنِي مِثْلَهَا فَتَرَكَ الرَّضَاعَ وَنَظَرَ إِلَيْهَا، فَقَالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا، فَهُنَاكَ تَرَاجَعَا الْحَدِيثَ فَقَالَتْ: حَلْقَى مَرَّ رَجُلٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَل ابْنِي مِثْلَهُ، فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ، وَمَرُّوا بِهَذِهِ الْأَمَةِ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَل ابْنِي مِثْلَهَا، فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا، قَالَ: إِنَّ ذَاكَ الرَّجُلَ كَانَ جَبَّارًا؛ فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ، وَإِنَّ هَذِهِ يَقُولُونَ لَهَا: زَنَيْتِ وَلَمْ تَزْنِ، وَسَرَقْتِ وَلَمْ تَسْرِقْ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا.

وهكذا أحبتي في الله قد عرضنا لكم قصة من قصص رسول الله صلى الله عليه وسلم ونذهب الآن في فاصل ونترككم لحين عودتنا لنرى ما قد استخرجتموه من الكنوز ونبقى في انتظار مداخلاتكم ......
إلى أن نلتقي ثانية استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[/size]





يااااااه
جزاكم الله خيراً

وبالنسبة للكنوز
هأسمع كنوزكم بقى
علشان في أنشغال شوية

أوك يأبيض
؟؟؟

==========
وبالنسبة للأثنين اللي ذكرتهم دكتر آية

فعلاً أنا أعرف قصة واحد منهم
ابن ماشطة بنت فرعون

اللي قصتها كانت في الاسراء والمعراج
حكيت للرسول

السلام عليكم

________________________________________________


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له

[center]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ثورة وكل سنة وانتو طيبين

يا من بآبكس حالياً إليك وصيتي .. لقد بدأنا الفكرة من زمان

فلا تجعلوها ع كتفي الشمال ثقيلةُ .. إنا ابتغينا بها الرحمن

إذا لم تحكموها إدارة .. صارت ملاذاً لكل شيطان

اغلقوها حينها فضيلةُ .. كفى ما بي من الذنوب اسير

:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 12:02 pm





بتقول ايه؟؟؟ في اتصال؟؟؟
هاته بسرعه!!!!!!!!
السلام عليكم.............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 12:20 pm

محمد سمير كتب:
السلام عليكم

ما شاء الله يا دوك
أقول ايه أنا بقى دلوقتى

جزاكم الله خير وجعله فى ميزان حسناتكم
=====================
أما السؤال الاخير ده مقدرش أفتى فيه
بس هوة محيرنى أنا كمان


السلام عليكم
ليه بس يا دكتر ده لسة القصة مليئة كنوز حضرتك بس ركز هتلاقى لسة دة كنز النهاردة جميل جدا
وان شاء الله نعرف الرد مع دكتر محمد
جزاكم الله خيرا جميعا وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 12:39 pm

ربنا يسهل ان شاء الله
=============
عاجبك كدة يا عم الحج
هههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
حمامة السلام
حمامة السلام
avatar

عدد المساهمات : 1549
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الإثنين 12 يوليو 2010, 8:14 pm

ماشاء الله
استمروا
جزاكم ربي خير الجزاء
------------------
لست متاخرة وتاخيري ليس بمحض ارادتي
--------------------
برنامج متميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الثلاثاء 13 يوليو 2010, 2:59 am

رقية كتب:
ماشاء الله
استمروا
جزاكم ربي خير الجزاء
------------------
لست متاخرة وتاخيري ليس بمحض ارادتي
--------------------
برنامج متميز

وعليكم السلاااااااااااااااام ورحمة الله وبركاته
اتفضلي يا دكتورة
النار على الشاي
هههههه
فين الكنوز؟؟؟ ايه مرور الكرام ده؟؟؟؟
عاوزين الكنوز عاوزين الكنوز عاوزين الكنوز
bbbb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
حمامة السلام
حمامة السلام
avatar

عدد المساهمات : 1549
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الثلاثاء 13 يوليو 2010, 4:43 pm

السلام عليكم
بالنسبة للكنوز فان وصولي متاخرة حال بيني وبين استخراج الجديد واهم كنز الا ناخذ ظواهر الامور كما فعلت ام الصبي فلربما شخص اراه ان وغيري ونذدريه ظنا منا اننا علي حق وهو علي باطل ويتضح انه افضل واعز مقاما عند رب العباد من اخشع واحد فينا.
فاحذر نفسي واياكم من الحكم علي الشخص بالمظاهر
اللهم تقبل منا صالح الاعمال

بالنسبة لمن تكلموا في المهد فقد بحثت ووجدت التالي
انه هناك سبعة تكلموا في المهد
وهم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وشاهد يوسف عليه السلام

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
حمامة السلام
حمامة السلام
avatar

عدد المساهمات : 1549
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الثلاثاء 13 يوليو 2010, 4:45 pm

نسيت اقول
انا حاطة الستة الاولانيين روابط
بمعني اضغطوا حضراتكم واقراوا القصه
والله المستعان

جزاكم ربي خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الثلاثاء 13 يوليو 2010, 6:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه فتوى وجدتها للشيخ خالد بن سعود البليهد
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة

الحمد لله. بالنسبة للذين تكلموا في المهد قد اختلفت الروايات في ذكرهم في عدة أحاديث منها الصحيح ومنها الضعيف وعلى ضوء ذلك تباين أقوال العلماء في تعيين عددهم ، وثبت في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة ) وذكر عيسى وصاحب جريج و الصبي الرضيع من بني إسرائيل. و ورد عند أحمد بسند لا بأس به قوله صلى الله عليه وسلم ( قال: وتكلم أربعة وهم صغار: هذا، وشاهد يوسف، وصاحب جريج، وعيسى ابن مريم ). والمشار إليه هو ابن ماشطة بنت فرعون. و ورد في صحيح مسلم قصة صبي امرأة الأخدود ( فأمر بالأخدود بأفواه السكك فخُدَّت و أضرم فيها النيران و قال : من لم يرجع عن دينه فأقحموه ففعلوا حتى جاءت إمرأة و معها صبي لها ، فتقاعست أن تقع فيها فقال لها الغلام : يا أماه اصبري فإنك على الحق ).
وقد أوصل بعض العلماء عدد الذين تكلموا في المهد إلى تسعة لكن بعض الأحاديث المروية في ذلك لا يصلح الإعتماد عليها.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

أعتقد انه قد اتضح الأمر بعض الشيء
سائلا المولى تبارك وتعالى أن يهدينا سواء السبيل
السلام عليكم
وشكرا د.رقية للمشاركة الأكثر من رائعة والكنز الثمين ومنتظرين القادم بإذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الثلاثاء 13 يوليو 2010, 6:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل الخير يادكتر
لكن انا كان قصدى على لفظ الرسول الذى لا ينطق عن الهوى "لم يتكلم فى المهد الا ثلاثة" فاللفظ واضح وصريح 3 ثم ومدى التعارض بينه وبين باقى الاحاديث
ياريت لو على كدة لو حد عرف حاجة وانا هاسال برده ربنا يجيب الشيخ بالسلامة لانى عندى كذا حديث على كدة
ربنا يوفقنا جميعا الى ما يحب ويرضى
شكرا على المعلومات والفتوة .ربنا ينفعنا واياكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الخميس 15 يوليو 2010, 4:44 am

عدنا بفضل الله...........
أخواننا وأخواتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم معنا من جديد ونختم حلقتنا بالدرر والكنوز المستخرجة من قصة هذه الحلقة:

1- عِظَم بِرّ الْوَالِدَيْنِ، وَتَأَكُّد حَقّ الْأُمّ، وَأَنَّ دُعَاءَهَا مُجَاب.

2- َأَنَّهُ إِذَا تَعَارَضَت الْأُمُور بُدِئَ بِأَهَمِّهَا.

3- أن المفزع في الأمور المهمة إلى الله وحده دون ما سواه.

4- وَأَنَّ اللَّه تَعَالَى يَجْعَل لِأَوْلِيَائِهِ مَخَارِج عِنْد ابْتِلَائِهِمْ بِالشَّدَائِدِ غَالِبًا. قَالَ اللَّه تَعَالَى: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّه يَجْعَل لَهُ مَخْرَجًا) وَقَدْ يَجْرِي عَلَيْهِم الشَّدَائِد بَعْض الْأَوْقَات زِيَادَة فِي أَحْوَالهمْ، وَتَهْذِيبًا لَهُمْ، فَيَكُون لُطْفًا، كما جرى للجارية.

5- وَمِنْهَا اسْتِحْبَاب الْوُضُوء والصَّلَاةِ عِنْد الدُّعَاء بِالْمُهِمَّاتِ.

6- وَمِنْهَا أَنَّ الْوُضُوء كَانَ مَعْرُوفًا فِي شَرْع مَنْ قَبْلنَ، فَقَدْ ثَبَتَ فِي هَذَا الْحَدِيث فِي رواية الْبُخَارِيّ فَتَوَضَّأَ وَصَلَّى.

7- وَمِنْهَا إِثْبَات كَرَامَات الْأَوْلِيَاء، وَهُوَ مَذْهَب أَهْل السُّنَّة خِلَافًا لِلْمُعْتَزِلَةِ.

8- وَفِيهِ أَنَّ الْكَرَامَات قَدْ تَكُون بِخَوَارِق الْعَادَات عَلَى جَمِيع أَنْوَاعهَ، وَمَنَعَهُ بَعْضهمْ، وَادَّعَى أَنَّهَا تَخْتَصّ بِمِثْلِ إِجَابَة دُعَاء وَنَحْوه، وَهَذَا غَلَط مِنْ قَائِله، وَإِنْكَار لِلْحِسِّ، بَل الصَّوَاب جَرَيَانهَا بما هو أوسع من ذلك.

9- وفيه أن البشر طبعوا على إيثار الأولاد على الأنفس بالخير لطلب المرأة الخير لابنها ودفع الشر عنه ولم تذكر نفسها.


إلى هنا نأتي إلى نهاية حلقة اليوم ..... سائلا الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه...... استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كنوز من القصص النبوي   الخميس 15 يوليو 2010, 12:42 pm


الحمد لله رب العالمين القائل في كتابه المبين: "وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ" [السجدة: 24].
والصلاة والسلام على النبي الأمين، الذي جعله الله قدوة للمؤمنين، "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا" [الأحزاب: 21].
صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وأصحابه أئمة الهدى ومصابيح الدجى، وعلى كل من اتبع آثارهم واقتفى


محمـــد ذكـــره روح لأنفسنــــــــا
محمد شكره فــــرض على الأمــــم
محمد زينة الدنيا وبهجتهـــــــــــا
محمــــــــد كاشــــــف الغمات والظلم
محمــــد سيـــــــد طابت مناقبـــــهُ
محمــــد صاغه الرحمــــــن بالنعـــــم
محمــــد صفـــوة الباري وخيرتـــــه
محمــــد طاهـــــــر من سائر التهـــم
محمـــد ضاحــــك للضيف مكرمــــه
محمـــــــــد جـــــــاره والله لم يضـــم

وبعد.. أيها الأخوة الأحباب أحييكم بتحية الإسلام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أهلا بكم معنا في حلقة جديدة من برنامجكم "كنوز من القصص النبوي" ... سنتحدث اليوم بمشيئة الرحمن عن قصة التفاخر بالأنساب بين الرجلين على عهد موسى:

عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ: انْتَسَبَ رَجُلانِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, فَقَالَ أَحَدُهُمَا: أَنَا فُلانُ بْنُ فُلانٍ, فَمَنْ أَنْتَ لا أُمَّ لَكَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: انْتَسَبَ رَجُلانِ عَلَى عَهْدِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ أَحَدُهُمَا: أَنَا فُلانُ بْنُ فُلانٍ حَتَّى عَدَّ تِسْعَةً فَمَنْ أَنْتَ لا أُمَّ لَكَ؟ قَالَ: أَنَا فُلانُ بْنُ فُلانٍ ابْنُ الإِسْلامِ. قَالَ: فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلام أَنَّ هَذَيْنِ الْمُنْتَسِبَيْنِ أَمَّا أَنْتَ أَيُّهَا الْمُنْتَمِي أَوْ الْمُنْتَسِبُ إِلَى تِسْعَةٍ فِي النَّارِ فَأَنْتَ عَاشِرُهُمْ, وَأَمَّا أَنْتَ يَا هَذَا الْمُنْتَسِبُ إِلَى اثْنَيْنِ فِي الْجَنَّةِ فَأَنْتَ ثَالِثُهُمَا فِي الْجَنَّةِ.

شرح المفردات:
(انتسب): أي: اعتزى إلى أبيه.
(المنتمي): المنتسب.
(لا أم لك): هو ذَمٌّ وسَبٌّ أي أنت لَقِيطٌ لا تُعْرف لك أُمٌّ.

وهكذا أحبتي في الله قد عرضنا لكم قصة من قصص رسول الله صلى الله عليه وسلم ونذهب الآن في فاصل ونترككم لحين عودتنا لنرى ما قد استخرجتموه من الكنوز ونبقى في انتظار مداخلاتكم ......
إلى أن نلتقي ثانية استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كنوز من القصص النبوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
APEX :: قسم الزوار :: راديو آبكس-
انتقل الى: