APEX

أسرة آبكس
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
أهلا و سهلا بكم في منتدي أسرة آبكس
للتسجل في المنتدي تواصل مع أي عضو في الأسرة

شاطر | 
 

 وتبتل اليه تبتيلا ........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: وتبتل اليه تبتيلا ........   السبت 06 أغسطس 2011, 12:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم اله الرحمن الرحيم : " وتبتل اليه تبتيلا "

إنه حال من أحوال القلب، ومنزلة لا بد أن ينزل فيها في طريق السير.

ومعنى التبتل: الانقطاع لحوائجك وعبادتك دون سائر الأشياء غيره تناجى الله الله عز وجل وتتفكر فى آياته الخيرات تتقرب اليه وتتفتقر اليه تلح عليه وترجوه

؛ قاله ابن القيم.وهذا التبتل يجمع أمرين:-
الاتصال والانفصال.- فالانفصال هو: انقطاع القلب عن حظوظ النفس التي تزاحم مراد الرب،وعن التفات القلب إلى ما سوى الله.
والاتصال لا يصح إلا بعد هذا الانفصال، وهو اتصال القلب بالله تعالى والإقبال عليه وإقامةالقلب على مراد الله محبة وشوقاً وذلاً وخضوعاً.

ولو نظرت في حال بعض الناس لرأيتهم في جهل بهذا المعنى، بل لرأيتهم قد انقطعوا عن الخالق من حيث لا يعلمون، إذ أن القلوب تعلقت بالدنيا والمناصب والشهوات.
ومضة: انقل قلبك من وطن الدنيا وأسكنه في وطن الآخرة، وحينها تكون من أصحاب اليقين.


احببنا ان نبدأ الآن ننقل قلوبنا الى ذلك العالم الملئ بالخير والسعادة القلبية نهرب اليه من هذه الدنيا التى امتلأت بالفتن والشبهات ونعود فيه الى رب الارض والسماوات نداوى نفوسنا ونزكها حتى نصل بفضل الله الى حقيقة التقوى ويقين القرب ولذة المعرفة به سبحانه وتعالى

ولم ولن نجد افضل من ذلك وقتا لنفعل ذلك ........ حيث الشهر الذى عهدناه مدرسة لزيادة التقوى ونقطة تغيير فى حياتنا جميعا


البرنامج اسبوعى كل جمعة ........ نبدأ باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   السبت 06 أغسطس 2011, 1:05 pm

التبتل الاول
دعوة للسعادة " هون عليك وتب اليه "


الحمد لله الذي يُطعم ولا يطعم، منّ علينا فهدانا وأطعمنا وسقانا وكل بلاء حسن أبلانا.
الحمد لله رب العالمين، اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
وبعد

ذكر ابن القيم رحمه الله ان عنوان سعادة العبد ثلاثة : "اذا انعم عليه شكر واذا ابتلى صبر واذا اذنب استغفر "

وفى كل افتقار الى الله ولجوء اليه وفرار منه اليه ...... فجميعُ الخلق مفتقرون إلى الله، مفتقرون إلى الله في كل شؤونِهم وأحوالِهم، وفي كلِ كبيرةٍ وصغيره، وفي هذا العصرُ تعلقَ الناسُ بالناسِ، وشكا الناسُ إلى الناس، ولا بئسَ أن يُستعانُ بالناس في ما يقدرون عليه، لكن أن يكونَ المُعتمَدُ عليهم، والسؤال إليهم، والتعلقُ بهم فهذا هو الهلاكُ بعينه، فإن من تعلق بشيٍ وكلَ إليه.
نعتمدُ على أنفسِنا وذكائِنا بكل غرورٍ وعجب وصلف، أما أن نسأل اللهَ العونَ والتوفيق، ونلحَ عليه بالدعاء، ونحرِصِ على دوام الصلة باللهِ في كلِ الأشياء، وفي الشدةِ والرخاء، فهذا أخرُ ما يفكرُ به بعض الناس.

إن الفرار إلى الله، واللجوء إليه في كلِ حالٍ وفي كل كربٍ وهم، هو السبيلُ للتخلصَ من ضعفنا وفتورنا وذلنا و هواننا.
إن في هذه الدنيا مصائبَ ورزايا، ومحناً وبلايا، آلامُ تضيقُ بها النفوس، ومزعجاتُ تورث الخوفَ والجزع، كم في الدنيا من عينٍ باكيةٍ ؟
وكم فيها من قلب حزين؟ وكم فيها من الضعفاءِ والمعدومين، قلوبُهم تشتعل، ودموعُهم تسيل ؟ هذا يشكُ علةً وسقما.... وذاك حاجةً وفقرا....... وآخر هماً وقلقا

حكمة الابتلاء

الله سبحانه لم يبتل العبد ليهلكه وانما ابتلاه لمتحن صبره وعبوديته فان لله عبودية فى السراء كما له عليه ععبودية فى الضراء والشأن فى اعطاء العبودية فى المكاره ففيه تفاوت لمراتب العباد وبحسبه كانت منازلهم
فمن كان عبدلله فى الحالتين فذلك الذى تناوله قوله تعالى " اليس الله بكاف عبده "
ومن بعد واسرف فذلك الذى يتناوله " قل ياعبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا "

حكمة الذنب ونعمة التوبة

هكذا هو الله سبحانه ارحم بعباده من الوالدة بولدها فاذا عبد شكر واذا عصى غفر
ومن نعمة الله علينا ان جعلنا نخطأ ونعود وفتح لنا باب لتوبة كثييييييرا ولا ولن يغلقه الا اذا طلعت الشمس من مغربها............. وللذنب اذا جعل فينا حكمة بل حكم جعلها الله فينا لعلمه بطبيعتنا البشرية وبنفوسنا كمسلمين......... جعله الله
لنؤب للتوبة ونعود له سبحانه وونتعرف عليه فمن اسماؤه الغفار والعفو والتواب فلو عصم الخلق فلمن يكون العفو والمغفرة
يقول الرسول " صلى الله عليه وسلم " " والذى نفسى بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم " صحيح
وقال يحى ابن معاذ : لو لم يكن العفو أحب الاشياء اليه لم يبتل بالذنب اكرم الخلق عليه

لنتقدم الى الافضل .... ومن فوائد الذنب انه يدفعك الى التحرك نحو الافضل فتدرك ما فاتك وتحصل ما قصرت فيه وتصل بذلك الى حالى افضل مما كنت عليه قبل الذنب .....فربما صحت الجساد بالعلل

لننج من العجب .... لولا تقدير الذنب لهلك ابن آدم من العجب وذنب تذل به عندالله أحب اليه من طاعة تمتن بها عليه

هو مقياس القرب او البعد ...... هو بمثابة لفت نظر لك ان قصرت لتصلح ما افسدت وتقترب منه ان ابتعدت

واخيرا لتفر اليه ..والذنب يدفعك للفراء الى الله والرتماء على اعتابه لانه لاعصمة من الذنب الا بعصمة الله ولا توفيق للطاعة الا بتفقه سبحانه وتعالى

ولكن كيف التعامل مع الذنب وهل من سبيل للعودة ؟؟ وكيف السبيل ........ هو ما نعرفه فى التبتل القادم باذن الله ان كتب الله لنا البقاء واللقاء

بحروف بارزة ........
وما هذه الكلمات لتبرير الخطأ لكنها سطور هاديات وكلامات مواسيات تربت على كتف العاصى " وكلنا ذاك الرجل " وتقول له : اصابتك الجراح لكنك لم تمت فانفض عنك غبار ذبنك ولا يسبقنك الى الله أحدا

الى الله
فقيراً جئتُ بابك يا إلهي.........ولستُ إلى عبادك بالفقيرِ
غنياً عنهمُ بيقينِ قلبي...........وأطمعُ منك في لفضلِ الكبيرِ
الهي ما سألتُ سواك عونا......فحسبي العونُ من ربٍ قديرِ
الهي ما سألتُ سواك عفوا.....فحسبي العفوُ من ربٍ غفورِ
الهي ما سألتُ سواك هديا.....فحسبي الهديُ من ربٍ بصيرِ
إذا لم أستعن بك يا الهي......فمن عونيِ سواك ومن مجيرِ

اللهم يا ارحم الراحمين ارحمنا والى غيرك لا تكلنا وعن بابك لا تطردنا ومن نعمائك لا تحرمنا ومن شرور انفسنا ومن شرور خلقك اجرنا
اللهم ردنا اليك ردا جميلا وردنا اليك وانت راض عنا


عدل سابقا من قبل آية في الأربعاء 10 أغسطس 2011, 11:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الأشموني
رجل المستحيل
رجل المستحيل


عدد المساهمات : 2176
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   الثلاثاء 09 أغسطس 2011, 7:53 pm

الله أكبر ..

متابع بإذن الله

وجزاكم الله خير

بس فيه غلطة :D " ولا ولن يغلقه الا اذا طلعت الشمس من مشرقها "

السلام عليكم

________________________________________________


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له

[center]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ثورة وكل سنة وانتو طيبين

يا من بآبكس حالياً إليك وصيتي .. لقد بدأنا الفكرة من زمان

فلا تجعلوها ع كتفي الشمال ثقيلةُ .. إنا ابتغينا بها الرحمن

إذا لم تحكموها إدارة .. صارت ملاذاً لكل شيطان

اغلقوها حينها فضيلةُ .. كفى ما بي من الذنوب اسير

:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   الأربعاء 10 أغسطس 2011, 11:20 pm

وجزاكم خير منه
عذرا بجد واضح ان الكاتب كان صايم بس

نفع الله بكم ونفعكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   الجمعة 12 أغسطس 2011, 11:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله رب العالمين خالقنا ورازقنا ومولانا وهو من من لا تراه العيون، ولا تخالطه الظنون، ولا يصفه الواصفون واصلى واسلم على سيدنا محمد " صلى الله عليه وسلم "

التبتل الثانى ........... دعوة الى الرجاء

انتهينا حيث كنا نقول كيف نتعامل مع هذا الذنب الذى ابتلينا به وحجب عنا سعادتنا وهلى الى سبيل للخروج وكيف السبيل ؟؟

لست اول من وقع فى الذنب ولن تكون الاخير فالوقوع فى الذنب هى صفة بشريةوقد حدثت لاشرف الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم هم صحابته الكرام رضى الله عنهم وارضاهم ....... ولكن الفرق الجوهرى والمهم جدا هو كيف كان ادبهم مع هذا الذنب وكيف طغت حسناتهم وخيراتهم على ذنوبهم وغفلتهم ....... هو ما نتعلمه اليوم منهم

الادب الاول ...... وتحسبوه هيناا ......او عظم ذنبك

كما قال بلال بن سعد "رضى الله عنه " لاتنظر ايها التائب الى صغر الخطيئة ةلكن انظر الى عظم من عصيت "

ورسول الله صلى الله عليه وسلم حذرنا من ذلك فقال " اياكم ومحقرات الذنوب كقوم نزلوا فى بطن واد فجاء ذا بعود وجاء ذا بعود حتى انضجوا خبزتهم وان محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه " صحيح

لذلك كان الصحابة والسلف يخافونها ويقولون ..." انكم لتعملون اعمالا هى ادق فى اعينكم من الشعر كنا نعدها على عهد رسول الله من الموبقات ............. فكيف بزماننا ؟؟؟؟
هذا هو فرق فاذا عظمنا الآمر عظمنا امره وعظمنا الحياد عن هذا الامر

ثمار هذا الادب
التوبة الفورية المقبولة بفضل الله .........
اذا فعلت ذلك تجد نفسك تدعوك بسرعة لتعود الى الله سبحانه وتعالى تستغفره وتتضرع اليه وترجوه وتجد الله ينتظرك لانه عالم بكم اقبالك عليه وخوفك من سخطه
اؤلئك قال فيهم سبحانه : " انما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فاؤلئك يتوب عليهم وكان الله عليما حكيما "

ولذا يقول ابن القيم : " المبادرة الى التوبة من الذنب فرض على الفور ولا يجوز تأخيرها ؛ فمتى أخرها عصى بالتأخير فاذا تاب من الذنب بقى عليه توبة اخرى : وهى توبته من تأخير التوبة "

الادب الثانى : فلا تقعد معهم ......... اى اهجر

اهجر من ؟؟
اهجر كل من وما يعطلك فى طريقك الى الخير والى الله اهجر كل من يضعوا امامك العراقيل ويوقفون خطتك الايمانية اهجر من لا ينهاك ولا يزجرك اذا وجدك على خطأ وارحل الى من يريد بك الخير من ينهاك عن النهى ويأمرك بالامر

لما مر النبى " صلى الله عليه وسلم " باصحاب الحجر اثناء سيره الى غزوة تبوك زجر ناقته فاسرع حتى خلف هذه الديار وراء ظهره قائلا : " لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين الا ان تكونوا باكين ؛ فان لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم لا يصيبكم ما اصابهم " فلا تتعرض حتى لأماكن المعصية حتى تضمن ثباتك ومع ذلك ايضا جالس الابرار وتدبر قول الحبيب المصطفى صلى الله عيله حين قال : "المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن اخو المؤمن ؛ يكف عليه ضيعته " اى يمنعه من الخسران " ويحوطه من ورائه "

الادب الثالث .... فاذا فرغت فانصب " او اشغل نفسك بالحق
لا تجعل وقت الفراغ هو السكين الذى تسلمه لتلك النفس والشيطان ليطعنك به
فكما قال السلف الصالح
: "نفسك ان لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل "

الأدب الرابع او ......... كيف السبيل ؟؟
ان شاء الله هو حديثنا فى التبتل القادم ان قدر الله لنا اللقاء والبقاء

بحروف بارزة

كلما زادت معرفتك بربك زاد تعظيمك له
كلما عظم ذنبك فى عينيك صغر عند الله وكلما صغر عندك عظم عند الله

نوران هاديان

افرغ قلبك واصلح نفسك وامنعها من الالتفات الى الذنوب المهلكات وذلك بالاذستعاذة وترويضها
وترك الذنوب حياة القلوب ........... وخير لنفسك عصيانها

اذا تفرغ القلب فلابد من نور يملأ فاملأه واشغله بالمفيد والحسنات والطيبات واللجوء الى القدير بالسجدات وتجميل العيون بين يديه باخشع العبرات

الى الله

أنت الملاذُ إذا ما أزمةٌ شملت........وأنت ملجأُ من ضاقت بهِ الحيلُ
أنتَ المنادى به في كلِ حادثِةٍ.......أنت الإلهُ وأنت الذخرُ والأملُ
أنت الرجاءُ لمن سُدت مذاهبهُ......أنت الدليلُ لمن ضلت بهِ السبلُ
إنا قصدناك والآمال واقعةٌ.........عليكَ والكلُ ملهوفُ ومبتهلُ

فيا سامعا لكل شكوى، ويا عالما بكل نجوى يا سابغ النعم، ويا دفع النقم، ويا فارج الغمم، ويا كشف الظلل، ويا أعدل من حكم، ويا حسيب من ظلم، ويا ولي من ظُلم........ كم من نعمة أنعمت بها علينا قل لك عندها شكرنا، وكم من بلية ابتليتنا بها قل عندها صبرنا، فيا من قل عند نعمته شكرنا فلم يحرمنا، ويا من قل عند بلائه صبرنا فلم يخذلنا أقذف في قلوبنا رجائك، اللهم اقذف في قلوبنا رجائك، اللهم اقذف في قلوبنا رجائك حتى لا نرجو أحدا غيرك.

اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amr Abdelsalam
GoldeN BoY
GoldeN BoY
avatar

عدد المساهمات : 522
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   السبت 13 أغسطس 2011, 4:11 pm

قال ابن عباس : كل ذنب أصر عليه العبد كبير ،وليس بكبير ما تاب منه العبد.
جمييل جداا .. جزاكم الله خير الجزاء

________________________________________________


إن كان ارضاء الخلق غاية لا تدرك ، فإن ارضاء الخالق غاية لا تترك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   الجمعة 19 أغسطس 2011, 9:39 pm

Amr Abdelsalam كتب:
قال ابن عباس : كل ذنب أصر عليه العبد كبير ،وليس بكبير ما تاب منه العبد.
جمييل جداا .. جزاكم الله خير الجزاء


وجزاكم مثله وخير منه ونفع بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   الجمعة 19 أغسطس 2011, 10:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس :
الأدب الرابع او ......... كيف السبيل ؟؟

هو ما سنتحدث عنه اليوم فى عجالة ان شاء الله لنتطرق فى حلقة خاصة جدا الى مناسبة هى كل الخير اذا ما اغتنمناها ولا أرى حلا بعد ان نعرف عنها الا ان نغتنمها ان شاء الله


الاستغفار والتوبة ......ذلك هو السبيل الوحيد والباب السعيد الذى كلما طرقناه وجدناه دااااااائما مفتوح وكلما رجعنا اليه قبلنا هو الربح العظيم
وكفى به ربحا حب الله " ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين "
هو مايصقل القلب من الذنب الماضى ويقيه من الذنب القادم...... هو الشئ العجيب والفضل الكبير الذى اقره الله لعبده واعلمه به
قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم " :( ان ربك يعجب من عبده اذا قال اغفر لى ذنوبى ؛ فيقول يعلم انه لا يغفر الذنوب غيرى )

واجب بعدما اخطأت ان توب
كما قال سهل التسترى ........ " ما من عبد اذنب ولم يتب الا أجره ذلك الذنب الى ذنب آخر ولم يتب "

وهى الفرصة الرائعة التى قد لاتجدها ثانية لتمحو ذنبكك وتتوب فى اللحظة الحاسمة اقول تمحوه بمعنى انه لن يكتب اصلا غير ما تتوب ويغفر يعرض عليك ثم يقال لك قد غفر............ ولكن هل يمكن ذلك ؟؟
بالطبع وبفضل الله تعالى واسمع قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلمى : " ان صاحب الشمال ليرفع القل ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ ( او المسئ) فن ندم واستغفر الله منها القاها والا كتبت واحدة "

وهو ما يجعل توقيت الاستغفار من اهم الاشياء والمبادرة فيها هى الفوز كل الفوز لان الفرق بعدها بين العفو او عدم كتابة الذنب وبين ثبوته فى الصحيفة فرق يستحق الاسراع فى التوبة بل اللهفة والشوق اليها

ولكن بعد ذلك كله .......... هل مازال هناك ما يمنعنا من التوبة والاوبة الى العزيز الغفار ؟؟؟؟
نعم هناك ...... تجد البعض يقول منعتى كثرة ذنوبى او انى اتوب واعود الى الذنوب ......... فمال حال توبتى

اقول اذا كنت تعود الى الذنب ثانيا فعد الى التوبة ثانيا وان عدت الى الذنب رابعا فعد الى التوبة رابعا وخامسا قل لعلى اموت على التوبة قبل ان اعود الى الذنب ولعلى اقضى على الذنب بتوبتى ولعل اكون من المؤمنين الذين ذكرهم رسول الله " صلى الله عليه وسلم " : (ان المؤمن خلق مفتنا توابا نسيا ..اذا ذكر ذكر "
واعلم جيدا انك لن تنال ثمار هذا الاستغفار والتوبة الا بثلاث ,,,,,,, الاكثار والاستمرا وعدم الاصرار

الاكثار
قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم " :- ( طوبى لمن وجد فى صحيفته استغفارا كثيرا )

الاستمرار
روى عن لقمان انه قال لابنه " يا بنى عود لسانك اللهم اغفر لى فان لله ساعات لا يرد فيها سائلا
واما عدم الاصرار

فبالجمع بين استغفار اللسان والقلب يقول لسانه الرجاء ويقره قلبه وينوقى الوقوع غى الذنب

فان طردك المليك الغفار من بابه مرة فلا تستعظم ولا تياس ان تقف الف وكن مع الله كما يكن الطفل مع امه وكن معه فى تذللك اليه وفراررك الى جواره كفرار الصغير من امه الى احضانها كلما طردته وضربته من غضبها وقف على بابها ينتظر عفوها لااا يكل ولااااا يمل فليس يعرف الاها
فهو سبحانه وتعالى ارحم بعبده من الام على ولدها كلما اخطأت واغضبته عد وارضه عنك ولا تستكبر ولا تثتكثر ذنبك ولا تمل فهو سبحانه لايمل يحب العبد التواب وينادى اليه من عصاه
فهل لنا من سبيل ........ والله انها لسبل كثييييرة تسعدنا قبل ان ترضى الله وفى ذلك كثير وكثير وسوف نكمله باذن الله تعالى ان قدر الله واراد فقط نعمل بها ونعلم عنها هو ما نحتاجه الآن

بحروف بارزة

كثرة الاستغفار تنسف الذنوب
امح السيئات القديمة بحسنات حديثة

إلى الله


فقلت للفكر لما صار مضطربا.......وخانني الصبر والتفريط والجلد
دعها سماوية تمشي على قدر........لا تعترضها بأمر منك تـنفسد
فحفني بخفي اللطف خالقنا........ نعم الوكيل ونعم العون والمدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   السبت 20 أغسطس 2011, 12:10 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حلقة خاااصة جدا ............... اسال الله ان ينفعنا بها واياكم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لن نطيل ولن ندخل فى مقدمات كثيرة .........
اذا كنا اعتبرنا ان شهر رمضان هو خير الشهور وهو ما فضله الله سبحانه وتعالى على سائر الشهور كما علمنا رسولنا الكريم " صلى الله عليه وسلم "

فلن نغفل عن ليلة فى هذا الشهر الكريم هى خير من ألف شهر ليله عوضت قصر عمر امة محمد ليله تساوى 83 عاما ليله والله ما أصابها غافل ولا جاءت بالحظ ولا بالصدفة الى كسول

URL="http://www.almlf.com"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL]

هى ليله الخير والاجتهاد ولذة القرب كفى بها جمالا من استشعار الخير واطمئنان النفس بها هذا غير ما يصيب بها من دعاء ومحو للذنوب وخيراااات كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة

حان الوقت لنتجتهد لها لم يعد وقت ليضيع علينا ان نشمر لها ونشد المأزر ونوقظ الاهل ونقيمها ونتحراها ونسأل الله ونتذلل ونلح عليه ان يبلغنا ايها كما كان يفعل حبيبنا ونبينا محمدصلى الله عليه وسلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شد مئزره ) كناية عن الجد في العمل
( أحيا ليله ) أن يواصل العمل في جميع الليل بحيث يتهجد الليل كله ، بخلاف بقية الليالي ، فبقية الليالي يتهجد فيها وينام ، أي يأخذ قسطاً من الراحة ، ولكنه في العشر الأواخر يبالغ في العبادة حتى أنه يحي الليل كله .

( ويوقظ أهله ) لأجل أن ينالوا من هذا الخير من هذا الفضل حتى لا يأخذهم النوم فيحرموا من هذا الفضل العظيم ، هكذا كان شأن النبي صلى الله عليه وسلم ، فاعتكافه في هذه العشر الأواخر من أجل ليلة القدر ، لأن هذه الليلة وحدها هي خير من ألف شهر نظراً إلى حال من أحياها بالتهجد والقيام ، لا إلى حال من نام فيها واشتغل بملذاته ولم يعن بالتهجد ولم يعن بالذكر

,,,,,, لم يعد هناك وقت للكسل او الفتور قد نكون قترنا فى بعض الاوقات الماضية قد نكون فدنا بعض الروح التى دخلنا بها رمضان لكن الآن علبينا ان نعيدها فورا لنكون من الفائزين دائما وأبدا باذن الله تعالى وفضله وقوته

[URL="http://www.almlf.com"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL]

فيا باغى الخير أقبل .......... هذه شمسها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





اولا ...... نستعين بالله العظيم ونتذلل اليه وندعوه بكل رجاء ان يوفقنا اليها وان يبلغنا اياها وان يتقبلها منا بفضله وجوده


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ثانيا ....... نتحراها ونعمل جاهدين على الوصول اليها ولا تظن لحظة انها تأتى لمن لهى عنها وغفلها

[URL="http://www.almlf.com"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL]

ثالثا نأخذ بالاسباب ......... ومن أروع وسائل الاخذ بالاسباب وأجمل الاعمال فى هذه الخيرات العشر الذى تعلمناها من رسولنا وحبيبنا محمد " صلى الله عليه وسلم "
هو الاعتكاف فى العشر الأواخر لنصل اليها بفضله وجوده
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ومن أوع وسائل الاخذ بالاسباب .... .... الاكثار من كل الحسنات والطيبات كل خير صغيرا كان أو كبيرا وذلك كما علمنا رسلنا " صلى الله عليه وسلم " ولن نقول لباغى الخير فالاعمال معروفة والاذكار بيننا مألوفة ولكن زد وزد واقبل ولا يسبقكك الى الله أحد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




وأسال الله ألا تفوتنا جميعا وتكون من نصيبنا هذه السنة ليصلح الله بها حالنا طوال السنة ويرضى بها عنا ويغفر لنا ذنوبنا ويعيننا الى خير الاعمال
URL=http://up.arab-x.com/][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/url]




اللهم أعظنا خيرها جميعا وبلغنا اياها

[URL="http://www.almlf.com"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التركماني
بدون لقب
بدون لقب
avatar

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 07/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: وتبتل اليه تبتيلا ........   السبت 20 أغسطس 2011, 12:29 am

ررررررررررررررررائع يااية


جزاكي الله خيرا


اللهم بلغنا ليلة القدر
واجعلنا ممن يقومها ايمانا واحتسابا

واعتق رقابنا ورقاب امهاتنا وابائنا من النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وتبتل اليه تبتيلا ........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
APEX :: قسم الزوار :: راديو آبكس-
انتقل الى: