APEX

أسرة آبكس
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
أهلا و سهلا بكم في منتدي أسرة آبكس
للتسجل في المنتدي تواصل مع أي عضو في الأسرة

شاطر | 
 

 فوازير رمضان II

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: فوازير رمضان II   الإثنين 15 أغسطس 2011, 6:38 pm

رقية كتب:
اللهم ارزقنا واياكي الاخلاص والصدق في القول والعمل

ربنا يجعله في ميزانك يارب

بسم الله الرحمن الرحيم

يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم ثم اتخذوا العجل من بعد ما جاءتهم البينات فعفونا عن ذلك وآتينا موسى سلطانا مبينا ( 153 ) ورفعنا فوقهم الطور بميثاقهم وقلنا لهم ادخلوا الباب سجدا وقلنا لهم لا تعدوا في السبت وأخذنا منهم ميثاقا غليظا ( 154 ) )
صدق الله العظيم



اللهم آمين وجزاكى خيرا على المتابعة

صح طبعا الآية ربنا يكرمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: فوازير رمضان II   الإثنين 15 أغسطس 2011, 6:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مازلنا فى رحاب سورة النساء

ومع الخماسية ........

والعلاقه بين الخمسة أن أشد الناس عداوة لنا اليهود ، فعندنا عداء اليهود وعداء النصارى ، ولكن الفرق ما بين اليهود و النصاري كالبكتيريا هجوم مباشر النصارى هجوم مباشر وواضح ضد الإسلام والمسلمين كالحرب الصليبيه الأولى والثانيه والثالثة وتقوم المعركة وبإذن الله يندحروا بعد هذا ، إنما اليهود التخطيط والتدبير كالفيروسات اليهود يختارون جواسيس من البلد المراد هدمها يجندوهم بعد تسميم عقولهم بأفكارهم ، حتى يقوموا بهدم البلاد دون تدخل مباشر منهم
فهذه هى الخمسة عناصر التى سنجدها فى سورة النساء

آيات المنافقين
قال تعالى " إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا (145) "

آيات القتال
فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآَخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (74).....................

آيات الطاعة والجندية لله
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا (64).............

سماع أوامر الدين وأوامر الشرع


وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا ..........

كًل ما تنفذ أمر من أوامر الله رصيدك فى الدين يزيد ويبارك فيه الله عز وجل ، لو تريد الثبات على دين الله فعليك بتطبيق كل أمر تسمعه ، لو تريد الثبات على دين الله احترف فى تنفيذ أوامر الله ، إذاً ستجدون واحد وعشرون صفحة من النفاق إلى الجهاد إلى القتال إلى اليهود إلى الطاعة فهذه الخماسية منظومة مترابطة مع بعضها إذا تم فهمها
وقتها نتسطيع صيانة المجتمع ، من أخطر أسباب هدمه

وكما نريد ان نحمى المجتمع من الهدم نريد ايضا بناؤه وهذا ما اشتملت عليه ايضا هذه السورة

١.كُفُّواْ أيديكم وأقيموا الصلاة : -

" أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ " هيئوا أنفسكم
للعدة القلبية ، ربوا قلوبكم وأصلحوا أنفسكم فلما تفرض عليكم التكاليف حينها تستطيعوا القيام
فحتى الآن أنت لم تعمل بالدعوة ولم تخطب علي منبر فعد العدة فلما تعمل بالدعوة تكون بحق أهلا لتحمل المسؤولية

٢. في سبِيلِ اللّه والْمستضعفين
هذا شعارك في حياتك ، فشعاري وجهادي كله في سبيل إعلاء كلمة الله ورفع الظلم عن المستضعفين ، الجهاد في الإسلام مقصده رفع الظلم عن المظلومين ، الإسلام مقصده "وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا (86)
فآية التحية قبلها آية العدل ، قبلها آية الجهاد ، كأن الله يخبرنا أنه حتى القتال إذا قاتلنا فهو من أجل نشر السلام ، نقاتل لنشر السلام ، نقاتل لنشر العدل ، نقاتل لإنقاذ الناس من
النار

٣. قَوامين ِبالْقسط شهداء للّه
كفار العالم ليسوا بأفضل منا يسافرون مشارق الأرض ومغارا لرفع الظلم عن المظلومين

٤. وترجون من الله مالا يرجون
نحن من وعدهم الله بالجنة ، كيف نغفل عن طاعة الله ؟ كيف نغفل عن نصرة دين الله ؟ حتى ينصرنا الله ويرزقنا جواره في الآخرة ورحمته وحبه فى الدنيا والآخرة

٥. كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم
سيدنا أسامة وهو يحارب فى المعركة لما وقع السيف من يد الرجل ، فقال له الرجل : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله فضرب عنقه ، فعنفه الرسول صلى الله عليه وسلم تعنيفا شديدا جداً حتى قال سيدنا أسامه " ودت لو لم أسلم إلا يومها " قال له الرسول صلى الله عليه وسلم " ألا شققت عن قلبه حتى تعلم من أجل ذلك قالها أم لا ؟ من لك بلا إله إلا الله يوم القيامة " صحيح الجامع
ماذا ستقول لله يوم يحاسبك على هذه الكلمة ؟ نحن لا نقتل من أجل الغنائم ، إنما نقتاتل لنشر دين الله فى الأرض ، نقاتل ليدخل الناس دين الله ، كذلك كنتم من قبل فتبينوا ، فلا تدعو علي صاحبك الغير ملتزم ولا تسخر منه ولا تنظر له نظرة احتقار



اللهم اهدنا إلى سبل السلام ، اللهم اهدنا وارض عنا وعلى طاعتك أعنا ، اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا ، اللهم علمنا منه ما جهلنا ، اللهم ذكرنا منه ما نسينا ، اللهم ارزقنا تلاوته آناء الليل وآناء النهار على الوجه الذى يرضيك عنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آية
بدون لقب
بدون لقب


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: فوازير رمضان II   الإثنين 15 أغسطس 2011, 6:54 pm

الآيات

عن ابن عباس, قال: قال سكين وعدي بن زيد: يامحمد ما نعلم أن الله أنزل على بشر من شيء بعد موسى, فأنزل الله في ذلك من قولهما: .....الاَيات. وقال ابن جرير: عن محمد بن كعب القرظي, قال: أنزل الله {يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتاباً من السماء} إلى قوله: {وقولهم على مريم بهتاناً عظيماً} قال: فلما تلاها عليهم يعني على اليهود, وأخبرهم بأعمالهم الخبيثة, جحدوا كل ما أنزل الله وقالوا: ما أنزل الله على بشر من شيء, ولا موسى ولا عيسى ولا على نبي من شيء, قال: فحل حبوته, وقال: ولا على أحد, فأنزل الله عز وجل {وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء} وهي رد عليهم لما سألوا النبي صلى الله عليه وسلم أن ينزل عليهم كتاباً من السماء, قال الله تعالى: {فقد سألوا موسى أكبر من ذلك} ثم ذكر فضائحهم ومعايبهم وما كانوا عليه وما هم عليه الاَن من الكذب والافتراء, ثم ذكر تعالى أنه أوحى إلى عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم, كما أوحى إلى غيره من الأنبياء المتقدمين,

وخلقا من قبلك " رسل علمتهم " وهم

آدم وإدريس ونوح وهود وصالح وإبراهيم ولوط وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ويوسف وأيوب وشعيب وموسى وهارون ويونس وداود وسليمان وإلياس واليسع وزكريا ويحيى وعيسى, وكذا ذو الكفل عند كثير من المفسرين وسيدهم محمد صلى الله عليه وسلم.

وخلقاً آخرين لم يذكروا في القرآن, وقد اختلف في عدة الأنبياء والمرسلين, والمشهور في ذلك حديث أبي ذر الطويل, وذلك فيما رواه ابن مردويه رحمه الله في تفسيره حيث قال: عن أبي ذر, قال: يارسول الله, كم الأنبياء ؟ قال: «مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً». قلت: يارسول الله, كم الرسل منهم ؟ قال: «ثلاثمائة وثلاثة عشر جم غفير». قلت يارسول الله, من كان أولهم ؟ قال: «آدم» قلت: يارسول الله, نبي مرسل ؟ قال: «نعم خلقه الله بيده, ثم نفخ فيه من روحه, ثم سواه قبيلاً» ثم قال: «يا أبا ذر, أربعة سريانيون: آدم وشيث ونوح وخنوخ وهو إدريس, وهو أول من خط بالقلم, وأربعة من العرب: هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر, وأول نبي من بني إسرائيل موسى وآخرهم عيسى, وأول النبيين آدم, وآخرهم نبيك»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوازير رمضان II
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
APEX :: قسم الزوار :: راديو آبكس-
انتقل الى: